اثباتات ووثائق

الاعتراف بالشهادة

الاعتراف بالشهادة
خلاصة الموضوع
يعتبر الاعتراف بالشهادات الأجنبية من الأشياء المهمة التي يفضل أن يقوم بها الشخص في ألمانيا، خاصة إذا كان يرغب في الحصول على فرصة جيدة في سوق العمل الألماني. فهناك بعض المهن التي تتطلب الاعتراف بالشهادات الأجنبية كالطب والمحاماة والتمريض والهندسة، نظرا لأن هذه المهن تسمى بالمهن الخاضعة للتنظيم، ولذلك فهي تتطلب أن تكون شهادة من يرغب بالعمل في هذه المجالات معترف بها. ومن المهن الأخرى التي تخضع للتنظيم وبالتالي فهي تحتاج للاعتراف بالشهادة، وهي المهن الموجودة في لائحة “الحرف اليدوية”، ورغم ذلك فإن هناك بعض المهن أو الوظائف ليست خاضعة للتنظيم وبالتالي فلا تحتاج إلى الاعتراف بالشهادة، ولكن فإنه من الأضمن على من يرغب السفر إلى ألمانيا للبحث عن وظيفة أن يحاول الاعتراف بمؤهلاته مقدما. وفي هذا المقال سنوضح كل ما له علاقة بالاعترف بالشهادات، وتكلفة الاجراءات، وكيفية تقديم طلب للاعتراف بها وما إلى ذلك.
أولا ماذا يعني الاعتراف بالشهادة في ألمانيا؟

عملية الاعتراف بالشهادة في ألمانيا هي عبارة عن مقارنة الشهادة التي مع الشخص بنظيرتها من الشهادة الألمانية المماثلة، وعندما يتم التحقق من كافة مؤهلات الشخص على أنها مماثلة ومعادلة للشهادة الألمانية المقابلة لها، تتم عملية الاعتراف بها وتكون من الشهادات المعترف بها في ألمانيا، وسوف يكون لحاملها العديد من الفرص الجيدة في سوق العمل.

ماهي المواقع التي يمكن خلالها التحقق مما إذا كانت الشهادة تندرج في قائمة المهن الخاضعة للتنظيم أم لا؟ ومن أين يمكن الحصول على الاستشارة؟

مبدئيا يمكن التحقق ما إذا كانت الشهادة التي نملكها تندرج في قائمة المهن الخاضعة للتنظيم في ألمانيا من على موقع وكالة التوظيف، وموقع ec.europa.eu

كما يمكن المساعدة بشكل عام والحصول على المشورة في هذا الصدد، من خلال مراكز الإرشاد، ومراكز الاستشارة التابعة لـ IQ Netzwerk ، ويمكن العثور على مراكز الاستشارة من على موقع netzwerk-iq.de

ماهي الهيئات المسئولة عن إجراء الاعتراف بالشهادات المدرسية والجامعية والمهنية؟

بالنسبة للشهادة المدرسية فيتم الاعتراف بها من قبل مكاتب الاعتراف بالشهادات لكل ولاية فيدرالية.

أما الشهادة الجامعية فيمكن الاعتراف بها من قبل المكتب المركزي للتعليم الأجنبي.

ويتم الاعتراف بالمؤهلات المهنية من خلال الدخول على موقع Anerkennungs-Finder لمعرفة الجهة المسئولة عن الاعتراف بالشهادات المهنية.

ماذا بعد إيجاد مكتب الاعتراف بالشهادات في ألمانيا؟

يتم تقديم طلب للحصول على اعتراف بالشهادة بعد إيجاد مكتب الاعتراف المناسب، ومن هنا يجب جمع جميع الشهادات والوثائق ذات الصلة، وتقديم النسخ الأصلية والنسخ المصدقة وترجمتها.

ويمكن الاستفسار عن أي أسئلة أو طلب المساعدة من مكتب الاعتراف أو مركز الاستشارات.

ماهي رسوم الاعتراف بالشهادة؟ وكم من الوقت تستغرق هذه الإجراءات؟

تختلف رسوم إجراءات الاعتراف حسب كل حالة، ولكنها قد تبلغ من 100 إلى 600 يورو.

هل من الممكن طلب الدعم المالي لإجراء الاعتراف؟ ومن أين يطلب؟

من الممكن طلب الدعم المالي لإجراء الاعتراف إذا كان الشخص مسجلا في مكتب العمل أو وكالة التوظيف، ففي هذه الحالة يستطيع أن يطلب من الموظف المسئول.

كما يمكن لوكالة التوظيف تغطية تكاليف إجراءات الاعتراف.

ماهي منحة الاعتراف بالشهادة؟

في حالة رفض وكالة التوظيف طلب الدعم المالي، فيمكن تقديم طلب للحصول على “منحة الاعتراف”، حيث يحق لذوي الدخل المنخفض الحصول على منح الاعتراف، ويمكن التقدم للحصول على هذه المنحة في أحد مراكز الاستشارة عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني.

ماهو صندوق المشقة؟

في حالة إذا كان الشخص يعيش في برلين أو هامبورج ويريد الدعم المالي لعملية الاعتراف بالشهادة، فهناك ما يسمى بـ”صندوق المشقة” للاعتراف المهني، ويمكن الوصول إليه من خلال موقع berlin.de أو موقع diakonie-hamburg.de

ماذا بعد عملية الاعتراف بالشهادة؟

بمجرد الاعتراف بالشهادة وإخطار الشخص بأنه تم الاعتراف بها، سيتلقى الشخص ما يسمى بـ”شهادة المعادلة”وهي تعني أن شهادته مساوية لشهادة شخص حائز على  نفس الشهادة في ألمانيا.

ماذا يحدث بعد رفض طلب الاعتراف بالشهادة؟

في حالة رفض طلب الاعتراف بالشهادة يمكن إجراء اختبار على موقع myskills.de  لمعرفة المهنة التي تناسب مهارات الشخص ومعرفته.

ماذا يحدث في حال تم الاعتراف بالشهادة بشكل جزئي؟

إذا تم الاعتراف بالشهادة بشكل جزئي فهذا يعني أن الشخص يريد الحصول على مزيد من التعليم والتدريب أو امتحان لتحقيق التقدير الكامل.

ويمكن اللجوء لمراكز الاستشارة للمساعدة في ذلك الأمر وترشيح أماكن للتأهيل.

هل تعترف ألمانيا بجامعات الدول العربية؟

هناك العديد من الجامعات في الدول العربية المعترف بها في ألمانيا سواء المصرية أو السورية أو المغربية أو الفلسطينية أو الأردنية وغيرها من الدول.

وعلى سبيل المثال فهناك بعض الجامعات المصرية المعترف بها على مستوى ألمانيا ودول العالم، والتي تم اعتماد شهادتها في كافة الدول الأوروبية وهي:

جامعة عين شمس، وجامعة الاسكندرية، والجامعة الأمريكية بالقاهرة، وجامعة المنصورة، وجامعة الزقازيق، والجامعة الألمانية في القاهرة، وجامعة القاهرة، وجامعة  حلوان، والجامعة البريطانية، وجامعة أسيوط، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري.

أما الجامعات السورية المعترف بها في ألمانيا هي: جامعة دمشق، وجامعة البعث حمص، والجمعية الدولية الخاصة للعلوم والتكنولوجيا، وجامعة طرطوس، وجامعة القلمون دير عطية، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري باللاذقية، وجامعة حلب، وجامعة الفرات، والجامعة الافتراضية دمشق التعليم العالي.

وتعتبر هذه أمثلة للجامعات المعترف بها في بعض الدول حسب موقع anabin  الألماني، حيث يمكن معرفة الكثير من الجامعات المعترف بها في ألمانيا عبر هذا الموقع، كما أنك تستطيع معرفة ما إذا كانت شهادتك الجامعية تخولك من أجل الدراسة في ألمانيا، أو تحتاج إلى تقديم طلب لتعديل الشهادة.

ماهي الأوراق المطلوبة للتقديم على طلب معادلة الشهادة في ألمانيا؟

يحتاج طلب معادلة الشهادة في ألمانيا إلى: وثيقة الميلاد، وإخراج قيد مترجم للغة الألمانية، ونسخة مصدقة عن جواز السفر، واعداد سيرة ذاتية، ونسخة مصدقة عن شهادة للتخرج باللغة الأساسية والألمانية، وشهادة مترجمة ومصدقة لمرحلة التعليم الثانوية، وبيان مترجم ومصدق للعلامات الجامعية، وشهادة مترجمة ومصدقة لإثبات الخطة الدراسية باللغة الأساسية والألمانية، وبيان وكشف مفصل لجميع المواد ولعدد الساعات النظرية والعملية لكل مادة على حدة، وجميع شهادات الخبرة ومكانها وزمانها بشكل تفصيلي باللغة الأصلية والألمانية (يطلب في حالات معينة فقط)، ووثيقة لإثبات تعلم اللغة الألمانية والنجاح في امتحان B2، وتقرير طبي لخلو الشخص من الأمراض من طبيب معترف به من السفارة الألمانية في الوطن الأم، ووثيقة لحسن السير والسلوك من الوطن الأم ويكون تاريخ اصدارها حديث (ثلاث شهور)، وأخيرا خطاب لتحفيز أو لتدعيم الطلب.

ملحوظة: الإقامة أو الجنسية للشخص الأجنبي ليس لها دور في عملية الاعتراف بالشهادات، ولذلك فإنه من الضروري على أي شخص حاصل على مؤهل علمي من دولة أجنبية أن يسعى للاعتراف بشهادته.

وختاما، تعتبر ألمانيا واحدة من أكثر بلدان العالم استقطابا للقوى العاملة من حملة الشهادات العليا في كثير من المجالات الحيوية والمؤثرة بشكل كبير في حياة المجتمع، كالطب والهندسة والعلوم والزراعة والثروة الحيوانية والرياضة، ولذلك فإن صناع القرار الألمان فرضوا العديد من الشروط على العمالة الوافدة من حملة الشهادات والمؤهلات وفي مقدمتها معادلة الشهادات الأكاديمية أو المهنية.

ووفقا للقانون الألماني فإن جميع الشهادات الأجنبية أو المعادلة معترف بها، وهي حق من حقوق حاملها، بغض النظر عن الجنسية أو وضع الإقامة لكن الاعتراف بالشهادات الأجنبية لا يتم إلا من خلال اجتياز حامل الشهادة تقييما في نفس المجال.

السابق
الإقامة الدائمة في ألمانيا
التالي
الإقامة الدائمة للاجئين في ألمانيا