احترام الدين و المبادئ المجتمعية

التمييز ضد الطلاب الأجانب في السكن بألمانيا

التمييز ضد الطلاب الأجانب في السكن بألمانيا
خلاصة الموضوع
قد يتعرض الطالب الأجنبي في ألمانيا للتميز العنصري في ألمانيا أثناء فترة الاستئجار وأحياناً أثناء البحث عن سكن للجامعة ، حيث أثبتت دراسة تخص الهيئة الاتحادية لمكافحة التمييز بمدينة برلين عام 2015 أن 70% من اللاجئين يشعرون بالتمييز العنصري داخل ألمانيا، لذلك أصدر قرار من القانون العام للمساواة عدم التمييز العنصري ضد أي شخص مهاجر في ألمانيا ويبحث عن سكن. وبسبب تكرار تلك الحالات اهتمت الهيئة الاتحادية بالطلاب الأجانب دون النظر إلى نوع الإقامة لعدم تعرضهم للتمييز العنصري وقدمت لهم الدعم في كافة أنحاء الدولة. قدمت موقع الهيئة الاتحادية لمكافحة التمييز كتيب بعنوان الحماية من التمييز في ألمانيا بعدة لغات وتشمل اللغة العربية، هذا الكتيب خاص باللاجئين والمهاجرين يضم مجموعة من المعلومات والقوانين الألمانية لحمايتهم من التمييز العنصري وكيفية استرداد حقوقهم إذا تعرضوا لأي نوع من التمييز العنصري في الدولة وكيفية حماية أنفسهم. يقدم الموقع استمارة الاتصال للتواصل مع الجهات المختصة لإثبات حالة التمييز العنصري الذي يحدث مع خاصية البحث عن المراكز الاستشارية للوصول إلى المراكز لتقديم الشكاوى الخاصة بالتمييز العنصري.
متى يمكن للمتضررين الاعتماد على القانون العام للمساواة في المعاملة AGG؟

 

لقد كان رد المتحدث الرسمي سيباستيان بيكيرش بشأن هذا السؤال أن القانون يمنع التمييز في المعاملة بكافة أشكاله وفي أي مكان بالدولة سواء كان في العمل أو في النطاق التعليمي أو في الحياة اليومية أو عند استئجار السكن حيث تم منع اختيار المستأجرين بناءً على الجنسية أو أي تمييز عنصري أخر.

كيف تساعد المراكز الخاصة بمكافحة التمييز العنصري الطلاب الأجانب عند تعرضهم للتمييز العنصري أثناء البحث عن سكن أو عند استئجارهم؟

 

يتم تقديم استشارية قانونية للجميع في ألمانيا، فعند وجود حالة تعرضت للتمييز العنصري فيقوم المحاميين بتقييم الحالة قانونياً ثم يتم تسوية ودية بين الطرفين من خلال ارسال رسالة إلى مالك السكن وتنبيهه بالتمييز العنصري الذي وقع مع المستأجر.

كيف تقوم مراكز مكافحة التمييز العنصري في المانيا في الدفاع عن المتضررين من التمييز العنصري وكيفية استرداد حقوقهم؟

طبقاً للقانون العام للمساواة في المعالم ينص على” إذا تم اثبات وجود انتهاك لحقوق المستأجر وأثبتت حالة التمييز العنصري يحق للمستأجر رفع قضية والمطالبة بالتعويض المادي لإنهاء التمييز الواقع ويحق للمستأجر تقديم شكوى بشرط غضون شهرين من التعرض للتمييز العنصري”

بعض الأشخاص يعتقدون أن فرصتهم معدومة قانونياً على أرض الواقع في ألمانيا فلا يلجئون إلى مراكز مكافحة التمييز العنصري .هذا ليس صحيح؛ هنا العديد من الأشخاص يلجئون الى هذه المراكز باستمرار عند التعرض للتمييز العنصري أثناء بحثهم عن سكن، ولذلك تم انشاء مكتب في برلين يمكن الاتصال بهم وطلب استشارة، فهم يقدمون بعض من التعليمات التي يمكن اتباعها عند التعرض لأي حالة من التمييز العنصري في الدولة، كما يتيح للمتضرر فرصة لطلب تعويضات من المالك بعد اثبات التمييز العنصري الذي حدث معه وأن يتنزع حقه بنفسه، فهناك العديد من الأحكام القانونية التي أخذت في ألمانيا لصالح المستأجرين، فلا يتم التغافل عن حقوقهم فهو أمر مفروغ منه بلا شك، لكن لا يتطلب دائماً تقديم شكوى للمالك، حيث أن الهيئة الاتحادية تُقدم خطاب للمالك أن يتم النظر في أفعاله وتصرفه وأن يأخذ موقفاً في إيقاف التمييز العنصري الذي يحدث منه، لكن لكل شخص حق محفوظ في ألمانيا، لا ينبغي على أحد رفض طلب المشورة والدعم من الهيئة الاتحادية في حالة التعرض للتمييز العنصري في السكن أو عند البحث عنه.

ما هي النصائح التي يمكن أن تقدمونها للطلاب الأجانب في حالات التمييز العنصري بألمانيا؟

الهيئة الاتحادية تنصح الطلاب بطلب المساعدة والدعم من المراكز الاستشارية خاصة الهيئة الاتحادية في برلين وغيرها من المراكز الموجودة داخل المانيا لردع التمييز العنصري.

كما تقدم الجامعات الالمانية برامج يمكن التسجيل فيها عند التعرض لأي تمييز عنصري عند البحث عن السكن مع تضميم أسماء الشهود إن وجد، ويمكن التقدم بطلب شكوى لمراكز مكافحة التمييز العنصري أو منظمات حماية المستأجرين أو الحكومة أو جمعية الإسكان أو دوائر الهجرة؛ أي منهما وتقديم شكوى إلى المالك الذي سبب الضرر، ويفضل أن يتم ذلك بمساعدة المركز الاستشاري القريب من مدينة صاحب الشكوى الواقع عليه الضرر والتمييز العنصري.

السابق
تكاليف المعيشة في ألمانيا
التالي
معلومات قد تهمك عن الجامعة من الألف إلى الياء