الاسرة والاطفال

الحمل والولادة في ألمانيا

الحمل والولادة في ألمانيا

خلاصة الموضوع
لكل امرأة حامل في ألمانيا الحق القانوني في الرعاية والدعم خلال فترة الحمل، ويقوم التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية بتغطية كل تكاليف الرعاية التي تحتاجها الحامل. وتعمل مراكز تقديم المشورة للنساء الحوامل في ألمانيا بتقديم المساعدة والدعم والإجابة على الأسئلة المتعلقة بالحمل، بالإضافة إلى خط مساعدة الحوامل والذي يعمل على مدار 24 ساعة يوميا. وهناك بعض الخطوات التي يجب على الحامل اتباعها بعد علمها بخبر الحمل، أولا عليها أن تهتم بالمتابعة مع طبيب/ة النساء للاطمئنان الدائم على حالتها الصحية وحالة الجنين.
ماهو دفتر الأمومة؟

دفتر الأمومة هو الذي يتم تسجيل فيه نتائج الفحوصات التي قامت بها الحامل أثناء متابعتها مع الطبيب في كل مرة تذهب فيها للمستشفى أو العيادة، هذا الدفتر يساعد الطبيب في كل مرة الوصول بسرعة إلى أهم المعلومات المتعلقة بالحالة الصحية للأم وللجنين.

ماهي حقوق الحامل في مكان العمل في ألمانيا؟

في البداية يفضل أن تقوم الحامل بإبلاغ رئيس العمل عن حملها في موعد لا يتجاوز ثلاثة أشهر بعد التحقق منه، بحيث يكون لديه الوقت الكافي لإيجاد بدائل في العمل.

ومن ضمن حقوق الحامل في مكان العمل ألا تكلف بمهام تتطلب رفع أوزان ثقيلة أو تقوم بمهام خطيرة، كما يجب ألا تتعرض للضوضاء أو الحرارة أو الرطوبة أو ضغط الوقت.

لدى المرأة الحامل الحق في فترات راحة كافية، ويجب ألا تعمل العمل الإضافي، وألا تعمل ليلا، ولا تعمل في أيام الأحد أو أيام العطل الرسمية.

المرأة الحامل غير ملزمة بالعمل خلال الأسابيع الستة الأخيرة من الحمل، إلا إذا كانت ترغب في مواصلة العمل في الأسابيع الثمانية الأولى بعد الولادة، ويجب ألا تعمل تحت أي ظرف من الظروف، كما أن المرأة الحامل تتلقى “إعانة الأمومة” بدلا من راتبها العادي.

هل يمكن فصل الحامل من عملها في ألمانيا؟

لا يحق لرئيس العمل فصل المرأة الحامل من عملها في ألمانيا، فهي محمية ضد الفصل من بداية الحمل إلى أربعة أشهر بعد الولادة، وخلال الإجازة الوالدية.

ملحوظة/

إذا تم فصل الحامل من عملها قبل إبلاغها عن حملها لمدير العمل، فيمكن لها في هذه الحالة تقديم شهادة أو خطاب تأكيد من الطبيب يثبت حملها خلال أسبوعين من الفصل.

وفي حالة كانت الحامل تعمل بعقد وانتهت مدته، فيجب عليها العثور على وظيفة جديدة أو تسجيل نفسها كباحثة عن عمل.

أما عن مرحلة ما بعد الولادة، فهل يمكن للأم أخذ استراحة من العمل بعد الولادة؟

يمكن للأم أخذ استراحة من العمل فيما يسمى بـ “الإجازة الوالدية”، وهي إجازة غير مدفوعة الأجر يمكن لآباء الأطفال حديثي الولادة والأطفال الصغار التقدم لها، ولدى الأم الحق في إجازة والدية لمدة تصل إلى ثلاث سنوات لكل طفل.

كما أن الأم تكون محمية من الفصل أثناء الإجازة الوالدية، مما يعني أنه يمكن العودة إلى مكان العمل القديم بعد ذلك، الإجازة الوالدية غير مدفوعة الأجر لكن يمكن التقدم بطلب للحصول على بدل الوالدية، ويهدف بدل الوالدية إلى تعويض الدخل أثناء الإجازة الوالدية.

كيف يتم تسجيل الطفل بعد الولادة في ألمانيا؟

يتم الذهاب إلى مكتب السجل المدني في مكان ولادة الطفل بعد أسبوع واحد كحد أقصى وتسجيل الميلاد، ويتم دفع حوالي 20 يورو للشهادة الميلاد.

أما عن المستندات المطلوبة فهي:

تأكيد من المستشفى التي ولد فيها الطفل.

بطاقة هوية الأم، وبطاقة هوية الأب (إذا كانت متزوجة أو في حالة اعتراف الأب بالأبوة).

شهادة ميلاد للأم، وشهادة ميلاد الأب (إذا كانت متزوجة أو في حالة اعتراف الأب بالأبوة).

شهادة الزواج (إن كان هناك زواج).

تأكيد الاعتراف بالأبوة (إذا لم تكن الأم متزوجة من والد الطفل ولكن يتم تسجيل اسم الأب في شهادة الميلاد).

ماهو استحقاق الطفل ودعم العائلات التي تقوم به ألمانيا؟

توفر ألمانيا لجميع الأطفال الألمان وللعائلات الأجنبية (جزئيا) استحقاقات الطفل، أي البدل المخصص للأطفال، لكل طفل دون السن القانونية.

ويتلقى الوالد 200 يورو بدل شهريا، ويعتمد مبلغ استحقاق الطفل الذي يتلقاه الوالدان على عدد الأطفال سواء كانا يعملان أم لا.

هل يحق للأب والأم غير الألمان الحصول على إعانة الطفل؟

يحق للأب أو الأم غير الألمان الحصول على إعانة الطفل في حالة إذا كان لديهما أو لدى أحدهما تصريح إقامة يسمح لهما بالعمل داخل ألمانيا، أو إذا كان لديهما تصريح إقامة دائمة، أو إذا كان لديهما أو لدى أحدهما وظيفة تنطوي على اشتراكات تأمين اجتماعي.

ويجب تقديم طلب إعانة الطفل كتابة إلى صندوق الأسرة التابع لوكالة التوظيف الفيدرالية في كل منطقة.

متى يحق للمرأة الحامل الإجهاض في ألمانيا؟

بشكل عام لا يحق للمرأة الحامل الإجهاض في ألمانيا، وذلك وفقا للمادة 218 من القانون الجنائي الألماني، ولكن هناك ظروف معينة تسمح بالإجهاض منها:

إذا كان الحمل نتيجة للاغتصاب، فيمكن للأم إجراء الإجهاض قبل الأسبوع الثاني عشر بعد الحمل.

وإذا كان الحمل يهدد الصحة الجسدية أو العقلية للأم، فيمكنها إجراء الإجهاض حتى بعد الأسبوع الثاني عشر، ولكن يجب أن يؤكد الطبيب أن استمرار الحمل يعرض الأم للخطر.

ملاحظة/

إذا كان عمر الأم أقل من 18 عاما وتريد إجراء عملية إجهاض، فعادة ما تحتاج إلى موافقة والدتها أو والدها أو كلاهما، وإذا كان عمرها أكثر من 16 عاما، فقد يقرر الطبيب أنها لم تعد بحاجة إلى موافقة والديها.

من يتحمل تكاليف الإجهاض في ألمانيا؟

إذا كان الحمل نتيجة اغتصاب، أو إذا كان يهدد صحة الأم، فإن التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية سوف يغطي تكاليف الإجهاض.

وإذا كان الإجهاض لأسباب أخرى، فسيتعين على الأم دفع جزء من النفقات لأن التأمين الصحي لن يغطي سوى تكاليف الاستشارة والرعاية الطبية والدواء قبل وبعد الإجراء، وبالتالي سيتوجب عليها دفع تكاليف عملية الإجهاض الفعلية والتي تتراوح بين 200 و 600 يورو.

ملاحظة/

في حال تلقي إعانات من مكتب الرعاية الاجتماعية أو مركز التوظيف، أو كان مستوى الدخل قليلا فيمكن تقديم طلب للحصول على تكاليف الإجهاض من التأمين الصحي أو مكتب الرعاية الاجتماعية.

ماهي الولادة السرية؟ ومن يرعى الطفل في حالة منحه للتبني في ألمانيا؟

الولادة السرية هي التي تحدث عندما لا ترغب الأم بأن يعرف أحد بحملها، فإنه يحق لها إخفاء ذلك، وولادة الطفل بأمان في المستشفى، في هذه الحالة لا أحد سيعرف اسم الأم باستثناء الخبير الاستشاري ولا يسمح لهذا الخبير التحدث مع أي شخص عن الأم حتى تظل مجهولة الهوية.

وعندما يكبر الطفل ويصل لسن الـ 16 عاما، سيحق له الاستفسار عن والدته البيولوجية ومعرفة اسمها ولا لحد آخر الحق في معرفتها.

كما أنه في حالة الولادة السرية لا يتعين على الأم دفع تكاليف الاستشارة والولادة، فيمكنها الاتصال بمركز الاستشارات “تقديم المشورة السرية والتسليم”.

-وفي حالة منح الطفل للتبني إذا لم ترغب الأم الاحتفاظ به بعد الولادة، ففي هذه الحالة يتحمل مكتب رعاية الشباب المسئولية ويتولى رعاية الطفل.

وإذا قررت الأم في النهاية أنها لا ترغب في تربية الطفل بنفسها فيمكن منحه للتبني، وسيبحث مكتب رعاية الشباب عن أسرة رعاية يمكنها أن تربي الطفل.

السابق
التأمينات الإضافية في ألمانيا
التالي
رسوم البث الإذاعي والتليفزيوني في ألمانيا