سوق العمل

الفصل من العمل في ألمانيا

الفصل من العمل في ألمانيا
خلاصة الموضوع
يقلق بعض الموظفين في الشركات المختلفة من فكرة الفصل أو إنهاء العقد، والأغلب لا يعرف حقوقه وواجباته في مثل هذه القرارات التي قد تكون في بعض الأحيان تعسفية، ولكن يختلف الأمر في الشركات الألمانية حيث أن الموظف في ألمانيا يتمتع بحماية كبيرة ضد الفصل. ففكرة فصل الموظف من الشركة التي يعمل بها في ألمانيا ليست بهذه البساطة، خاصة إذا كان هذا الموظف يعمل في شركة لديها أكثر من عشرة موظفين لأكثر من ستة أشهر، ولكي يتخذ قرار بفصل موظف ما لا بد أن يكون هناك أسباب قوية، وسنتطرق في هذا المقال إلى الأسباب التي تستدعي الفصل.
ماهي الدوافع التي تجعل صاحب العمل يقوم بفصل موظف ما من الشركة؟

هناك بعض الأسباب التي تضطر صاحب العمل لفصل الموظف وهي:

أسباب تشغيلية: ففي حالة تلقي الشركة عددا أقل من الطلبات، ولم تعد قادرة على الدفع لجميع الموظفين فقد يتم فصل أحدهم أو بعضهم.

السلوك أثناء العمل: قد يتم اتخاذ قرار الفصل بسبب الغش أو السرقة أو الإهانة أو التحرش بالزملاء، أو انتهاك لوائح الشركة.

هناك أيضا أسباب شخصية قد تدعو للفصل: إذا لم يعد الشخص قادرا على القيام بعمله لأسبابه الخاصة أو وضعه القانوني، على سبيل المثال: إذا كان الشخص مريضا لفترة طويلة أو فقد تصريح العمل.

ملاحظة/

لا يسمح لصاحب العمل فصل أحد بسبب العمر أو الجنس أو الميول الجنسية أو الدين أو الأصل والعرق.

هل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة يتمتعون بحماية ضد الفصل أيضا؟

في حالة أراد صاحب العمل فصل شخص من ذوي الإعاقة الشديدة فيجب عليه أن يبلغ مجلس العمل ومكتب الاندماج المسئول عن الفصل.

وبشكل عام فإن القاعدة العامة على جميع الشركات عدم فصل الموظفين ذوي الاحتياجات الخاصة الشديدة، ويعتبر الشخص من ذوي الاحتياجات الخاصة بدرجة عجز لا تقل عن 50% معوقا بشدة.

هل يمكن فصل أعضاء مجلس العمال؟

لا يمكن فصل عضو في مجلس العمال إلا بناء على أسباب غير عادية، كإغلاق الشركة بالكامل، وفي حالة الفصل العادي يلزم أيضا موافقة مجلس العمل أو محكمة العمل.

ماهي شروط إنهاء عقد العمل؟

في حالة إنهاء عقد العمل يجب أن يستوفي الإنهاء القانوني بعض المتطلبات وهي:

يجب أن يكون قرارا مكتوبا، ويجب مراعاة فترة الإلغاء، حيث أن الفترة القانونية للإلغاء المحددة في القانون تنطبق على صاحب العقد، كما أن الموعد النهائي القانوني يعتمد على مدة العمل، كلما طالت فترة وجود الشخص في الشركة، زادت فترة الإشعار، بالإضافة إلى أنه إذا كان هناك مجلس عمل يجب إخطاره قبل الفصل.

هل يمكن فصل العامل دون مراعاة فترة الإلغاء؟

من الممكن أن يطلب صاحب العمل من الموظف التوقف عن القدوم إلى العمل، ولكن يحدث ذلك في الحالات الشديدة أي يجب أن يكون لدى صاحب العمل سبب مهم يجعل من المستحيل عليه/ عليها الاستمرار في العمل، على سبيل المثال: السرقة أو إهانة المدير.

ماذا تعني اتفاقية الفصل؟

اتفاقية الفصل هي إعلان مشترك من قبل أًصحاب العمل والموظفين أنه يجب إنهاء علاقة العمل، وغالبا ما تتضمن اتفاقيات الفصل تعويضات للموظفين.

وبمجرد التوقيع على اتفاقية الفصل لا يمكن إلغاؤها، ولا يمكن الطعن في المحكمة.

ماذا يحدث بعد الفصل من العمل؟

بعدما يتلقى الموظف المفصول عن عمله إشعار الفصل يجب عليه إبلاغ وكالة التوظيف بأنه “باحث عن عمل” في خلال ثلاثة أيام من تلقي إشعار الفصل.

ويتم إبلاغ وكالة التوظيف بعدة طرق، إما عن طريق الهاتف أو الإنترنت أو بشكل شخصي.

لمن يلجأ الموظف في حال تم فصله من العمل؟

يستطيع الموظف الذي تم فصله من العمل أو تعرض لتهديد الفصل، أن يتواصل مع مركز الاستشارة الخاص بمشروع Fair Integration ففي هذا المركز موظفون يقدمون الدعم في حال وجود أي مشكلات مع صاحب العمل.

ماذا يحدث في حال قدم الموظف استقالته؟

في حال قدم الموظف استقالته لن يتلقي إعانة البطالة لمدة تصل إلى 12 أسبوعا، فيجب ترك الوظيفة فقط إذا كان لدى الشخص احتمال لوظيفة جديدة.

وعند تقديم الاستقالة يجب مراعاة فترة الإلغاء، وعادة ما يتم تحديدها في عقد العمل، ففترة الإلغاء القانونية هي أربعة أسابيع إلى 15 من الشهر أو أربعة أسابيع حتى نهاية الشهر.

لكن يختلف الوضع عندما يكون صاحب العمل والموظف قد اتفقا على خلاف ذلك، وتكون مدة الاستقالة مذكورة في العقد.

وعند صياغة إشعار الاستقالة، فإن البيان الواضح مهم، لذلك لا تكتب “أود الاستقالة”، ولكن اكتب “أنا أستقيل”، ويجب أن تكون الشكليات صحيحة في الرسالة، وأن يحتوي إشعار الاستقالة على عنوان الموظف وصاحب العمل، كما يجب وضع تاريخ كتابة الرسالة وكتابة التاريخ عندما يكون الإشعار نافذا، ثم يتم إرسال الرسالة، حيث يتم التعامل مع رئيس قسم الموارد البشرية أو الموظف شخصيا، بالإضافة إلى التوقيع بخط اليد في النص الأصلي.

Spoiler title

“العمل الأسود” عبارة تتردد بين بعض الأشخاص وهي تعني أن يعمل المرء بشكل غير قانوني، من دون أن يدفع ما عليه من ضرائب وتأمينات اجتماعية، وهو ما يعتبر في ألمانيا جريمة اقتصادية يعاقب عليها القانون.

وقد يكون سبب قيام أولئك الأشخاص بممارسة هذا النوع من العمل هو عدم درايتهم الكافية بمزايا العمل القانوني أو ما يسمونه “العمل الأبيض”.

ماهي مزايا العمل القانوني أو العمل الأبيض في ألمانيا؟

يساهم العمل الأبيض بشكل مباشر في تحسين نوعية إقامة الشخص وخاصة اللاجيء، حيث أن اللاجيء الذي يعمل ويوفر 75% من مصاريفه، يحصل على الإقامة الدائمة خلال ثلاث سنوات، إذا كان لديه مستوى C1 في اللغة الألمانية.

عندما يتم العمل بشكل قانوني فإن من حق العامل أن يلجأ للنظام القضائي في حال امتناع رب العمل عن دفع الأجر.

أما في حالة “العمل الأسود” أو العمل بشكل غير قانوني فإنه ليس من حق العامل أن يطالب بالحصول على نقوده، وفقا لما أكدته محكمة النقض الاتحادية عام 2014.

وغالبا ما نسمع عن حالات في ألمانيا، امتنع فيها أرباب العمل عن الدفع للعمال الذين يعملون بشكل غير قانوني، لتذهب بذلك جهود أولئك العمال سدى.

فعندما لا يدفع صاحب العمل للعامل الذي يعمل بشكل غير قانوني، فإن العامل لا يحصل على أجره في أغلب الأحيان، لأنه يخاف أن يدخل في مشاكل مع مكتب العمل، حيث أن من يعمل بـ”الأسود” يقوم بخداع المكتب.

من ضمن المميزات الأخرى للعمل القانوني أو “العمل الأبيض”، تأمين التقاعد، حيث أنه يضمن للشخص دفع ما عليه من تأمينات اجتماعية وخاصة تأمين التقاعد لأن من يتلقى مساعدات من مكتب العمل لا يتم دفع تأمين التقاعد له.

ومن يعمل بشكل قانوني أيضا يدفع عنه صاحب العمل نصف التأمين الصحي، بالإضافة إلى أن أفراد أسرته يكونون مشمولين بذلك التأمين.

ويحصل العامل بالشكل القانوني على إجازات مدفوعة، حيث يستمر دفع الرواتب للذين يعملون بشكل قانوني في حالة المرض أو الإصابة بحادث أو أية حالات أخرى تستوجب أخذ إجازة مرضية دفوعة الأجر تصل إلى مدة أقصاها 6 أسابيع في بعض الأحيان.

ويضاف إلى ذلك الإجازات مدفوعة الأجر، ونقود العطل، والتي تختلف من عمل لآخر، وبين عقد وآخر.

السابق
جنسية المولود في ألمانيا
التالي
مراكز استقبال اللاجئين في ألمانيا