اللغة الألمانية

تعلم اللغة الألمانية

خلاصة الموضوع
كيف يمكن تعليم الأطفال اللغة الألمانية؟ وهل هناك مدارس لتعليم الكبار والأطفال اللغات المختلفة في ألمانيا؟ هذه الأسئلة وأكثر داخل هذا المقال.

يعتبر تعلم اللغات المختلفة في هذا العصر من الضروريات التي من شأنها تسهيل عملية التواصل مع أي شخص آخر في دولة أجنبية يعمل أو يعيش فيها، بالإضافة إلى أن تعلم اللغات يعزز ويدعم من إمكانيات ومهارات من يتعلمها وهي ميزة كبيرة للأطفال والكبار، وخطوة مهمة لإيجاد فرصة عمل مرموقة.

ومن هنا فعندما نتحدث عن ألمانيا، هذه الدولة التي تحتفظ بشكل قوي بهويتها وتستخدم لغتها الألمانية في شتى مجالات الحياة، فالأمر هناك يتطلب أن يكون الشخص على دراية كبيرة باللغة الألمانية لتسهيل الحياة والتواصل والقدرة على إيجاد فرصة عمل هناك.

ولا يعني ذلك أن يهمل أو ينسى الفرد لغته الأم، بل تعلم وممارسة لغات أخرى يصقل من مهاراتك أنت كفرد تريد الوصول إلى مستويات أفضل وأفضل.

وفي هذا الصدد، فسنتطرق في هذا المقال إلى كيفية تعلم اللغة الألمانية واللغات المختلفة، وطرق وأماكن تعزيز وتعلم اللغة الأم للأطفال والكبار.

ما أهمية تعلم الأطفال لللغة الأم واللغات المختلفة؟

في البداية يجب أن نعلم أطفالنا ونتكلم معهم بلغتهم الأم لدرجة الإتقان، لأنها ستكون الأرض الصلبة التي من خلالها يستطيع الطفل تعلم أي لغة أخرى.

بعد ذلك نساعدهم في تعلم لغتين أو أكثر مع ممارسة هذه اللغة في المنزل من خلال التحدث مع الأم والأب بها أو الجد والجدة، وكذلك الأصدقاء والمدرسين في المدرسة، لأن الممارسة تعتبر من أهم الأشياء التي تساعد الأطفال والكبار على إتقان أي لغة.

ويعتبر تعدد اللغات من الأشياء المميزة التي تساعد الطفل على تعزيز وتدعيم التطور المعرفي لديه.

ماهي الطرق التي تساعد في تعلم اللغة الألمانية في ألمانيا؟

يوجد العديد من الطرق لتعلم اللغة الألمانية و تحسينها، فهناك مركز تعليم الكبار، ويتميز بأسعاره المعقولة وهو منتشر في جميع أنحاء ألمانيا.

كما أن المدارس المحلية لديها برامجها الخاصة، والتي يتم نشرها مرتين في السنة ويمكن العثور على هذه البرامج عبر الإنترنت.

هل هناك مدارس متعددة اللغات في ألمانيا، حتى يتسنى للطفل تعلم اللغة الأم واللغات الأخرى؟

بالفعل يوجد في بعض المدن في ألمانيا رياض أطفال متعددة اللغات، ومراكز رعاية يومية، يمكن سؤال السلطات المحلية في المنطقة عن أماكنها، ولمزيد من تطوير اللغة بعد المدرسة أو الجامعة هناك العديد من العروض لتعلم اللغة الألمانية من قبل مدارس Volkshochschulen, VHS في جميع أنحاء ألمانيا، وغالبا يوجد لدى هذه المدارس برامج خاصة بحسب كل منطقة.

لماذا يجب على المهاجرين والقادمين إلى ألمانيا تعلم اللغة الألمانية؟

يعتبر تعلم اللغة الألمانية من أهم الأمور التي يجب على الأسر التركيز عليها لتحقيق الاندماج الإيجابي في المجتمع لضمان البقاء والاستقرار الدائم في ألمانيا، وخصوصا بعد زيادة عدد اللاجئين والمهاجرين في ألمانيا عما كان عليه في السابق.

وتعلم اللغة الألمانية بالنسبة لهذه الأسر ليس حكرا فقط على الرجال والنساء والكبار، وإنما يمتد ليشمل كل أفراد الأسرة من الأطفال في رياض الأطفال والمدارس الابتدائية والمتوسطة والمدارس المهنية والمدارس الثانوية، بالإضافة للجامعات ولطلاب التدريب المهني.

كيف يمكن تعليم الأطفال اللاجئين والمهاجرين الجدد في عمر السنة والسنتين فيما فوق، اللغة الألمانية؟

الأطفال يتعلمون أي لغة بشكل أسرع من الكبار، ولذلك فلا بد من تعزيز قدراتهم وتدريبهم وخصوصا أنهم في مرحلة تعلم اللغة الأصلية الخاصة بهم كذلك، وغالبا ما يتكلمون بها في المنزل مع أفراد أسرتهم.

لذلك يمكن تعليم اللغة الألمانية للأطفال من خلال شراء بعض الكتب التعليمية وقصص الأطفال وبعض الألعاب التعليمية التي تساعد الطفل على التعلم، حيث يمكن للأهالي شراء تلك الكتب والمواد التعليمية من خلال التسوق في الإنترنت أو من المكتبات القريبة.

كما يمكن تحميل تطبيقات من سوق بلاي على الهواتف المحمولة والأجهزة اللوحية، كتطبيق تعليم الألمانية للأطفال، حيث أن هذا التطبيق يتميز بأن مظهره مناسب للأطفال من خلال الرسوم التوضيحية الموجودة فيه، بالإضافة لذلك يتميز بأنه تطبيق صوتي ويحوي ألعاب تعليمية، أي يستطيع الطفل من خلاله اللعب والتعلم من خلال التدريب على الكلمات والحروف.

هل يواجه الأطفال الألمان مشكلات في اللغة؟

ترى نقابة التربية والعلوم أن هناك بعض المشكلات التي تواجه الأطفال الألمان في تعلم اللغة الألمانية، وتعود هذه الظاهرة إلى قلة القوى العاملة المختصة في المدارس، ما يضع المعلمين في وضع لا يستطيعون فيه احتواء مشكلة اللغة في الحصص الدراسية.

وتوضح النقابة أن المشكلة تتسع لتشمل التلاميذ الألمان الذين يواجهون مشاكل لغوية كبيرة في المدرسة، فالظاهرة لا تنحصر بالتلاميذ الذين ينحدرون من أصول مهاجرة فقط.

ويوجد اقتراحات بتخصيص مزيد من الوقت للمعلمين والمعلمات لتدريس اللغة الألمانية في الحصص المدرسية إلى جانب تقليص عدد تلاميذ الصف الواحد، أي اعتماد منهج المجاميع الصغيرة في التعليم، كما يمكن عزل الأطفال غير القادرين على تكلم اللغة الألمانية عن بقية الأطفال.

ماهو موقف اليونسكو من نظام تعليم الأطفال اللاجئين في ألمانيا؟

رغم إشادة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، للتعليم في ألمانيا، لكنها لفتت إلى أهمية تحسين نظام تعليم اللاجئين الأطفال.

رصد تقرير اليونسكو المعني بمسائل الهجرة والنزوح والتعليم في عام 2019 إنجازات العديد من البلدان وأوجه العجز فيها بشأن الجهود التي تهدف لضمان حق الأطفال المهاجرين واللاجئين بالحصول على تعليم جيد.

وأشاد التقرير بالإجراءات التي اتخذتها ألمانيا من أجل اندماج اللاجئين فيها، ومنها تخصيص 800 مليون يورو لتعليم الأطفال اللاجئين اللغة في المدارس بين عامي 2016 و 2020، بالإضافة إلى قانون الاعتراف بالمؤهلات الأجنبية في عام 2021 لتسهيل دخول اللاجئين في سوق العمل.

وانتقد التقرير عدة أمور في ألمانيا، أهمها فصل اللاجئين عن الأطفال الآخرين في فصول الدراسة، وذكر الباحثون القائمون على التقرير: “التعلم المشترك للجميع يجب أن يكون المهة القادمة التي تواجهها البلد”.

كما أشار التقرير إلى حاجة ألمانيا لتوظيف المزيد من المعلمين من أجل تعليم أفضل، وجاء في التقرير أن “توفير التعليم الجيد لجميع اللاجئين يتطلب توظيف 42 ألف معلم جديد في ألمانيا”.

وفي المقابل، حققت ألمانيا الكثير بالفعل في دمج اللاجئين في النظام التعليمي، وتجدر الإشارة إلى أن أحد الأهداف العالمية للأمم المتحدة هو أن يتمتع جميع الناس في العالم بمستوى عال من التعليم بحلول عام 2030، وتقوم اليونسكو سنويا برصد مدى تقدم الدول في مساعيها لتحقيق ذلك.

مالأفضل..الالتحاق بدورة لغة ألمانية في الجامعة أم في معهد خاص؟

إذا كنت تريد تعلم اللغة الألمانية يجب أن تتأكد أولا فيما إذا كانت جامعتك التي اخترتها تحتوي على مركز أو مؤسسة فرعية تتبع لها، لتدريس اللغة الألمانية للطلاب الأجانب الذين لهم معرفة محدودة باللغة، ولديك مطلق الحرية لتقرر فيما إذا كنت تنوي دراسة اللغة الألمانية داخل مراكز الجامعة أو اختيار دورات خاصة خارج مراكز الجامعة.

ومن المعروف أن الدورات الخاصة توفر ميزات أفضل من دورات الجامعة، مثل تنوع محتويات الدورات والحرية في اختيار وقت الدراسة واختيار الدورة التي تناسبك وأهم من ذلك تتيح لك الدورات الخاصة حرية اختيار مكان الدراسة.

من الناحية الأخرى، دورات اللغة التي تقدمها الجامعة لا يتمتع الطلاب فيها بحرية اختيار الوقت الذي يناسبهم، بل يتم تقرير ذلك عن طريق إدارة الجامعة، علاوة على ذلك توفر مدارس اللغات الخاصة أنشطة إضافية خارج المنهج الدراسي، مما يتيح لك الفرصة لاكتساب الخبرة الثقافية وممارسة اللغة الألمانية في بيئات مختلفة.

السابق
المساعدة القضائية
التالي
حقوق الحامل في ألمانيا