الحمل ورعاية الأطفال

حقوق الحامل في ألمانيا

خلاصة الموضوع
ماهي طبيعة الاهتمام بالمرأة الحامل صحيا وماديا في ألمانيا؟ وكيف يتم دعمها ومساندتها في العمل؟ وماهو وضع اللاجئات الحوامل في ألمانيا؟ تعرف على إجابة هذه الأسئلة وأكثر من خلال هذا المقال.

تحرص ألمانيا كثيرا على الاهتمام بالسيدات الحوامل، وتوفر لهن كل سبل الراحة والرعاية والمساعدات المادية خاصة إذا كانت السيدة تعمل لدى شركة أو مؤسسة ما، فلا يحق لأي مؤسسة فصل أي سيدة حامل في ألمانيا، بل على العكس توفر لهن مبالغ مالية وإجازات وخدمات طبية وفحوصات للاطمئنان المستمر على صحتهن وصحة الأجنة.

إذا فإن المرأة الحامل في ألمانيا تتمتع بالحماية وتحصل على حقوقها كاملة أثناء الحمل وبعد الولادة، فالقانون الألماني يحرص كل الحرص على حماية الحامل من المخاطر الصحية والمشاكل المالية وفقدان الوظيفة، ولا يهم ما إذا كانت الوظيفة بدوام كامل أو عقد بدوام جزئي.

ماهي طبيعة الاهتمام بالمرأة الحامل من الناحية الصحية في ألمانيا؟

توفر ألمانيا للمرأة الحامل الخدمات والرعاية الطبية من خلال الاهتمام بزيارة الطبيب للاطمئنان على صحتها وصحة جنينها، وإجراء الفحوصات اللازمة وفحوصات الأمواج الصوتية، وكل ما تحتاجه الحامل للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها.

كيف تحاول الدولة الألمانية دعم المرأة الحامل في ظروف العمل؟

تقوم الدولة الألمانية بدعم المرأة الحامل في العمل من قانون حماية الأمومة والطفولة، حيث يخضع جميع الحوامل اللواتي يعملن بدوام كامل أو جزئي في العمل للحماية التشريعية، والقيام بفترة تدريب أو عمل في المنزل (لشخص ما).

يبدأ هذا القانون عندما تعلن المرأة حملها إلى صاحب العمل، وبالتالي من مصلحة الأمهات الحوامل توصيل هذه الأخبار السارة إلى إدارتهن في أقرب وقت ممكن، من أجل الحصول على ضمان بعدم الفصل من العمل أو تجنب التورط في العمل الإضافي، عادة تشارك الألمانيات الأخبار السعيدة مع المدير في العمل بعد الأشهر الثلاثة الأولى.

أما عن الشق المادي. كيف تساعد ألمانيا المرأة الحامل ماديا؟

تقدم ألمانيا للمرأة الحامل الإعانات والمساعدات المادية، حيث أن النساء الحوامل الذين اجتازوا الأسبوع الثالث عشر من الحمل يحصلون على إعانة بنسبة 17% تسمى إعانة الاحتياجات الإضافية، ولكن يجب عليهن تقديم ما يثبت حملهن من خلال دفتر الأمومة والذي يطلق عليه MutterPass.

يتم منح الحوامل في ألمانيا مبلغ وقدره 150 يورو لأجل اقتناء ملابس لهن ويتم دفع هذا المبلغ بعد مرور الشهر الرابع من الحمل.

كما تهتم ألمانيا بإعانة التجهيزات الخاصة بالولادة وتكون لمرة واحدة وهي خاصة باحتياجات الرضع ويتم منح مبلغ 170 يورو، ويتم دفع هذا الاستحقاق قبل الولادة بعشرة أسابيع.

وتوفر ألمانيا أيضا للحوامل إعانة تجهيز احتياجات الطفل وتكون لمرة واحدة، ويتم من خلالها شراء كل المتطلبات الخاصة بالطفل من سرير للطفل، ووسادة تخفيض الطفل، وفراش خاص بالطفل.

وهناك الكثير من المؤسسات الحكومية وغير الحكومية التي تقدم الكثير من الإعانات للمرأة الحامل أثناء فترة الحمل وبعد الولادة، ومن هذه المنظمات AWO والصليب الأحمر Caritas والـ DRK ويتم منح مبلغ يصل إلى 500 يورو ويكون لمرة واحدة فقط.

هل يحق لطبيب أمراض النساء منع الحامل في ألمانيا من العمل؟

يحق لطبيب النساء بشكل عام منع المرأة الحامل من الذهاب للعمل إذا رأى أن هناك خطرا على صحة الأم أو الجنين، كما يسمح للموظفة الحامل بالعمل لمدة أقصاها 8 ساعات و 30 دقيقة في اليوم، ويحظر العمل بين الساعة 8 مساء والـ 6 صباحا.

كما أنه بعد الولادة يفرض الحظر المطلق على العمل في غضون 8 أسابيع، حتى إذا كانت الأم نفسها تسعى لكسب المال، فهذا محظور بموجب القانون، كما يوجد استثناء وهو وفاة الرضيغ أثناء الولادة أو بعد الولادة بقليل، وبنطبق الحظر أيضا في حالة تقديم المرأة لطفلها للتبني.

من يقوم بتغطية تكاليف الحامل في ألمانيا؟

بالنسبة لتكاليف الحامل في ألمانيا فمن المنطقي إذا منعت المرأة في ألمانيا من العمل في وقت متأخر من الحمل وبعد الولادة، أن يقوم شخص ما بدفع تكاليف ذلك.

يتم تغطية جزء من التكاليف من قبل صندوق التأمين الصحي الحكومي الألماني، يدفع التأمين 13 يورو في اليوم من أموال الأمومة.

ماهي وجهة نظر القانون الألماني في الإجهاض؟

لا يعتبر الإجهاض ولادة قانونية في ألمانيا، حيث أن الإجهاض من وجهة النظر القانون الألماني أي حمل لم يكتمل لأكثر من 24 أسبوعا، ووزن الجنين لا يتجاوز 500 جرام، ولا يمكن له أن يعيش خارج الرحم.

إذا ففي حالة الإجهاض لا ينطبق قانون حماية الأمومة على المرأة الحامل في ألمانيا، لذلك يحق للمرأة التي أجهضت الحصول على الرعاية الصحية والعلاج وفقا للقواعد العامة، فهم مشمولون فقط بالحماية من الفصل.

كيف يتم حماية الحامل من الفصل في ألمانيا؟

كما أشرنا سابقا أنه لا يحق لصاحب العمل فصل الحامل من العمل، وأيضا لا يحق له فصل من أجهضت بعد 4 أشهر، إذا حدث بعد 12 أسبوعا، ولا 4 أشهر بعد الولادة.

ولا يتم تضمين حظر فسخ العقد إلا عندما تكون الإدارة على علم بالحمل، حتى بعد تلقي الإشعار يكون أمام الموظف أسبوعين للإبلاغ عن موعد توقع الطفل، ثم يتم إلغاء الفصل من قبل صاحب العمل إذا حدث الحمل قبل تلقي إخطار كتابي بإنهاء العقد.

في حالة العمل بموجب عقد محدد المدة مبرم قبل الحمل، تظل التزامات صاحب العمل سارية فقط حتى تاريخ إنهاء العقد.

هناك حالات لا يمكن فيها تجنب الفصل، على سبيل المثال، في حالة إغلاق العمل، أو إفلاس الشركة، أو إذا كان من المستحيل الاستمرار في النشاط التجاري بدون الموظف الذي ذهب في إجازة الأمومة.

كما أن الحماية لا تنطبق في حالة مخالفة عقد العمل أو عدم الوفاء بالالتزامات.

ولفصل شخص تحت الحماية، يجب على صاحب العمل الاتصال بالسلطة الإشرافية التي ستنظر في الموقف وتتخذ قرارا، وإنهاء العقد دون الحصول على إذن من هذه الهيئة غير صحيح، ولكن فقط عند الاسئناف المرفوض في غضون ثلاثة أسابيع إذا لم يتم تقديم الشكوى فقد انقضى الموعد النهائي ويعتبر الفصل صالحا.

هل هناك تغييرات حدثت في قانون المرأة الحامل في ألمانيا؟

هناك بعض التغييرات التي حدثت في قانون المرأة الحامل في ألمانيا، ففي عام 2018 أدخلت ألمانيا تغييرات كبيرة على التشريعات المتعلقة بحماية الأمهات والأطفال، وبذلك الشيء الرئيسي الذي يجب أن يتم اكتشافه هو تاريخ الميلاد المتوقع، ثم سيتعامل رئيس الشركة أو قسم الموارد البشرية مع الإجراءات الرسمية، كما يحق للشركة طلب شهادة الحمل الطبية من الموظف.

هل يتم تقديم الدعم والمساعدة للاجئات الحوامل في ألمانيا؟

تقوم الحكومة الألمانية بالتنسيق مع مجموعة متنوعة من الجمعيات الخيرية بتقديم الدعم والمساندة للأمهات الحوامل، حيث تتكفل الدولة عادة بعلاج الأمراض الحادة وتكاليف التطعيمات فقط لطالبي اللجوء عموما خلال الأشهر الـ 15 الأولى بعد تقديم أوراقهم.

أما بالنسبة للاجئات الحوامل، فينص قانون استحقاقات طالبي اللجوء في ألمانيا على أن تمنح الأمهات الحوامل والنساء اللواتي ولدن مؤخرا المساعدة الطبية والتمريضية والرعاية وخدمات القابلة والضمادات والعلاجات.

ويحصل الأشخاص الذين منحوا حق اللجوء أو الحماية الثانوية أو الذين كانوا طالبي لجوء لأكثر من 15 شهرا على الرعاية الصحية ذاتها التي يحصل عليها الألمان، والتي تغطي التكاليف الطبية للحمل، وفي حال عدم تمكن شخص ما من دفع تكاليف الرعاية الصحية لعدم وجود دخل (أو القليل جدا)، فإن الدولة تغطي كافة النفقات.

السابق
تعلم اللغة الألمانية
التالي
مشروع سوبر ماركت