الشؤن الادارية و القانونية

رسوم البث الإذاعي والتليفزيوني في ألمانيا

رسوم البث الإذاعي والتليفزيوني في ألمانيا
خلاصة الموضوع
يتوجب على كل فرد يعيش في ألمانيا دفع رسوم البث الإذاعي والتليفزيوني حتى لو لم يكن يشاهد التليفزيون أو يستمع للراديو، وذلك حتى تستطيع شركات البث العامة تمويل نفسها من خلال رسوم الاشتراك التي يدفعها الجمهور، أما شركات البث الخاصة فهي تقوم بتمويل نفسها من خلال الإعلانات. وتبلغ قيمة رسوم الاشتراك 17.50 يورو ويتم دفعها كل ثلاثة أشهر لكل أسرة وليس لكل فرد، بمعني أنه ينبغي على كل شقة دفع رسم اشتراك واحد، فإذا كان الشخص يعيش مع عائلته في شقة، فإن رسوم الاشتراك التي يدفعها شخص بالغ واحد تكفي لجميع أفراد الأسرة.
لمن تسدد رسوم البث الإذاعي والتليفزيوني؟

تسدد الرسوم مباشرة إلى منشأة البث العام وليس إلى مكتب الشؤون المالية، وهذا يضمن إمكانية إنتاج عروض عامة في الراديو والتليفزيون والإنترنت بعيدا عن تدخل الدولة، ولا تحدد المحطات التليفزيونية والإذاعية قيمة المساهمة بذاتها، بل يحددها رؤساء حكومات الولايات الاتحادية وفقا لتوصية لجنة خبراء مستقلة في مدة الاشتراك عادة أربع سنوات في عملية متعددة المراحل وتقرها برلمانات الولايات الاتحادية.

ما وظيفة هيأة تحصيل الاشتراكات؟

تحصل منشأة الاشتراكات المكونة من شبكة المحطات التليفزيونية والإذاعية والتليفزيون الألماني الثاني وإذاعة ألمانيا باعتبارها منشأة عامة، رسوم البث استنادا إلى لوائح قانونية.

هذه اللوائح لا تحددها منشأة تحصيل الاشتراكات بذاتها، ولكن يحددها رؤساء حكومات الولايات الاتحادية، ويجب أن تصدق برلمانات الولايات لاحقا على الأحكام المعنية.

وباعتبارها الجهة المختصة المركزية للمواطنين وكذلك للشركات والمؤسسات، والمؤسسات العامة، فإن موظفي منشأة تحصيل الرسوم يهتمون بمعالجة المطالب والأسئلة المتعلقة برسوم البث، فهم على سبيل المثال يرصدون التسجيلات ويعالجونها، كما يرصدون تعديل البيانات وينظرون في طلبات الإعفاء الكلي والجزئي.

كما أن إمكانيات الاتصال بمنشأة تحصيل الرسوم متوفرة ومتعددة، ويستطيع المشتركون إنجاز معظم طلباتهم عبر الإنترنت على مدار الساعة.

هل تعمل منشأة تحصيل الرسوم على سرية بيانات المشتركين؟

تدير منشأة تحصيل الرسوم حسابات الاشتراكات الخاصة بالمشتركين في ألمانيا، وبالتالي فهي ملتزمة التزاما خاصا بسرية البيانات، فحماية البيانات الشخصية هو أمر مهم للغاية بالنسبة لمنشأة تحصيل الاشتراكات، وهي تتبع في ذلك أحكام سرية البيانات القانونية وضوابط العقد الحكومي بشأن رسوم البث.

كيف تتم عملية التسجيل في خدمة الاشتراك في البث الإذاعي والتليفزيوني في ألمانيا؟

للتسجيل في خدمة الاشتراك يجب أولا التسجيل عبر موقع rundfunkbeitrag.de

وإذا قام الشخص بتغيير عنوان سكنه فعليه ذكر عنوان السكن الجديد، كذلك إذا أراد مغادرة ألمانيا وترك الشقة بشكل نهائي، فيجب إلغاء الاشتراك في نفس الموقع.

ثم يقوم مركز مزود الخدمة بإجراء ما يسمى بـ “تسوية بيانات التسجيل”، وبالتالي يستطيع الحصول على بيانات جميع الأشخاص البالغلين المسجلين في ألمانيا من مكاتب تسجيل المقيمين، ولذلك يمكن بسهولة تحديد من لم يسجل بعد من أجل دفع رسوم الاشتراك.

ماذا يحدث في حال عدم تسجيل الأشخاص في خدمة الاشتراك؟

في حالة لم يقم الشخص بالتسجيل لأكثر من شهر، فيعتبر هذا التجاهل إهانة إدارية، تصل مخالفتها إلى 1000 يورو، وفي حالة عدم دفع المخالفات بشكل متكرر فسيتم حجز الحساب المصرفي للشخص المخالف.

وقد يصل الأمر إلى دفع غرامات كبيرة أو دخول السجن.

من هم الأشخاص الذين يمكنهم الحصول على إعفاء من دفع رسوم الاشتراك؟

يعفى الأشخاص الذين يتلقون إعانات اجتماعية مثل إعانة البطالة الثانية أو إعانة طالبي اللجوء أو معاش الشيخوخة الأساسي أو الدعم الاجتماعي، من رسوم الاشتراك.

كما يعفى الأشخاص الذين لديهم تدريب مهني، أو الطلاب الحاصلين على قرض ولا يقيمون مع عائلاتهم، كما يحصل الأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة على رسوم اشتراك مخفضة.

مالغرض من دفع الرسوم؟

الغرض من هذا الأمر هو حرية الصحافة أن تبقى مستقلة دون تأثير أي جهة عليها، ويرسخ القانون الألماني حرية الصحافة بحيث لا يجوز للدولة تحديد مالمسموح نشره وماهو غير مسموح نشره، وكل من يعمل في مجال الصحافة يتمتع باستقلالية تامة بالتغطية والحق في نشر الأخبار والآراء بحرية.

وفي نفس الوقت تعد حماية الشباب والكرامة الشخصية من حدود الصحافة الألمانية، مثل بيع الإعلانات التي تمجد العنف، لا يسمح بترويجها للشباب ولا يجوز توجيه دعوات للكراهية أو العنف لأي شخص لمجرد نشر رأيه ومن يقوم بذلك يتعرض للمعاقبة.

ماهي خطوات الحصول على الإعفاء؟

للحصول على إعفاء يجب تعبئة استمارة توجد عبر موقع rundbeitbeitrag.de وطباعتها وإرسالها إلى عنوان مزود الخدمة، وإرفاقها مع بعض الوثائق المطلوبة التي يقدمها مكتب العمل.

ماهي طريقة دفع رسوم الاشتراك؟ وماذا يحدث في حالة التأخر عن الدفع؟

تعتمد طريقة دفع رسوم الاشتراك على طريقة الاتفاق مع مزود الخدمة عند عملية التسجيل، فالذين يستخدمون موقع SEPA فإن مزود الخدمة سيقوم بسحب الرسوم من حسابهم المصرفي تلقائيا، أما الذين يفضلون تحويل الأموال بأنفسهم فعليهم الحرص على تحويلها في الوقت المحدد.

أما في حال التأخر عن الدفع سيتلقى الشخص “إشعار التحديد” وبموجبه يجب دفع غرامة التأخير في السداد.

ملحوظة/

يجب تسجيل تاريخ استلام أو مغادرة المنزل خلال شهر واحد، وفي حال عدم التسجيل يجب دفع غرامة مالية في غضون أربعة أسابيع من تاريخ الاستحقاق.

ما موقف طالبو اللجوء من دفع رسوم الاشتراك؟

بالنسبة لطالبي اللجوء فلا يتعين عليهم دفع رسوم الاشتراك إذا كانوا يعيشون في سكن مشترك أو في سكن مؤقت، وفي حال تلقي رسالة من مزود الخدمة لدفع الرسوم، فيمكن الرد عليها عن طريق إرسال رسالة نموذجية توضح أنهم معفيين من الدفع.

هل يتعين على أصحاب المهن الحرة دفع رسوم الاشتراك؟

يتوجب على أصحاب المهن الحرة دفع رسوم الاشتراك لأماكن العمل، ويعتمد مبلغ الرسوم على عدد المؤسسات الدائمة والموظفين والسيارات الخاصة.

وفي حال امتلاك سيارة واحدة تستخدم بشكل خاص وللعمل، ففي هذه الحالة لا يتوجب دفع أي رسوم لها، ومع ذلك يجب دفع رسوم اشتراك شهرية 5.83 يورو لكل مركبة إضافية يتم استخدامها بشكل خاص وللعمل.

لمن يلجأ الشخص عند حدوث مشكلة بخصوص دفع الرسوم؟

يلجأ الشخص لمركز استشارات الهجرة في حالة حدوث أي مشكلة بخصوص دفع الرسوم، ويمكن العثور على عناوين المراكز الاستشارية في كل منطقة على موقع bamf.de

ملاحظة/

يجب التحقق من طلبات دفع رسوم الاشتراك لأن هناك بعض الطلبات التي قد تكون وهمية، ولذلك فيجب الحذر عند تلقي الرسائل والتحقق أولا من رقم الاشتراك الشهري والعنوان على الخطاب المرسل.

كيف يعمل الإعلام المرئي في ألمانيا؟

يعمل الإعلام المرئي في ألمانيا بنظامين مختلفين، فهناك الإعلام الرسمي والذي يتم تمويله من أموال الضرائب، إضافة إلى الرسوم التي يدفعها المواطنون مقابل اقتناء الراديو والتلفاز وينطوي تحت هذا النظام قناتي (ARD,ZDF) هذا إضافة إلى القنوات الخاصة التي تعتمد في تمويلها على الإعلانات بشكل رئيسي، إلى جانب ذلك هناك قناة ألمانيا الخارجية DW والتي يتم تمويلها بقرار من البرلمان وتخضع لرقابته ورقابة المجتمع، وفي هذا الإطار لا يمكن إغفال وكالة الأنباء الألمانية، وهي رابع أكبر وكالة أنباء في العالم.

أما فيما يتعلق بالإنترنت، فإن ألمانيا من الدول المتقدمة في هذا الإطار، سواء على صعيد الانتشار أو كذلك التطور والاستخدام، فالحكومة الألمانية تدعم هذا القطاع بشكل مباشر وتحاول جذب الخبراء والمختصين وتوفير فرص عمل لخريجي الجامعات في مجال تقنية المعلومات.

 

السابق
الحمل والولادة في ألمانيا
التالي
الإقرار الضريبي في ألمانيا